تاريخ و فلسفة

: نشأة العلامة التجارية بيلوت  

في عام 1918 باليابان تم خلق أول أقلام بيلوت. في ذلك الوقت كانت اليابان تنفتح إلى تأثير الثقافة الإنجليزية وتستورد التقنيات الأوروبية

أبرمت اتفاقات وعقود تجارية، و سرعان ما الكتابة اليابانية التي لم تتكيف مع متطلبات المداولة التجارية، أجبرت على تبسيط مخطط الرموز اعتمادا على المعايير الدولية.و هكذا تم إنشاء في بلد الشمس المشرقة العديد من مصانع الأقلام

 ريوزوكي ناميكي، مهندس ميكانيكي وأستاذ في كلية البحرية التجارية بطوكيو،أعجب بالبراعة التقنية لأقلام الحبر. دعاها معاصريه "فرش 000 10 سنة" بسبب تدفق دون انقطاع لخزان الحبر. في الوقت نفسه ظل ريوزوكي ناميكي مقتنع بوجود عيوب فيها

مع عبقرية الهندسة الصناعية، أنشأ نموذجا أوليا ذات جودة عالية. بعد أن تعاون مع أحد زملائه، مازاوا وادا، انشأ شركة ناميكي للصناعة وأطلق إنتاج أقلام الحبر

إشادة للبحر، شغفهم المشترك الآخر، أعطى الشريكين اسم بيلوت للعلامة التجارية، نسبتا إلى الباخرة الرائدة في الأسطول

أصبحت الشركة في عام 1938 شركة بيلوت بن محدودة المسؤولية، و في عام 1989 شركة بيلوت ، وهي تسمية حديثة تغطي عشريات الإبداع ،الابتكار والتصميم التي سمحت للعلامة التجارية بيلوت أن تكون في الصف الأول بالنسبة للتكنولوجية العالمية لأدوات الكتابة